طباعة هذه الصفحة

الريجيم لا يجدي مع السمنة المفرطة

كشف د. الشرف خلال الحوار عن أنه في واشنطن العام 1991 اتفق العلماء على ان الريجيم والرياضة وادوية تقليص الشهية وتغير السلوك لا تجدى مع مرضى السمنة المفرطة، إذ ان ارتداد الوزن بعد الريجيم بل وزيادته هو القاعدة، ومن هنا كانت نقطة الانطلاق والاعتراف العالمى بجراحات السمنة..التي بدئ استخدامها لانقاص الوزن في اواخر القرن الماضى، ومعها تغيرت نتائج العلاج إلى الأفضل وانتشرت في الولايات المتحدة وأوروبا ودول أخرى كثيرة في العالم